13 يونيو 2011

ومضة (٢)

ما ذرفت دمعة يوم فراقك..
لأنه كان متوقعاً!
ادخر دموعي كُلها ليوم لقاءك..
لأنه بات حُلماً!!
والاحلام عندما تتحقق..
تُفاجئنا!
فتُبكينا!

6 التعليقات:

أمال الصالحي يقول...

يسعدني سيدتي أن أعبر من هنا، وأتوقف هنا، في هذا المكان الحالم الجميل، يبهجني عالمك، سأبدأ رحلتي مع المتعة بين حروفك

دمت ودام لك التميز

مودتي

... يقول...

شكراً لمرورك البهي عزيزتي آمال..

مصطفى سيف يقول...

تملكين قلما يحمل عالما من الابداع
سلمت اناملك
تحياتي

منيرة سوار يقول...

شاكرة لك مرورك البهي اخي مصطفى..
تقبل مني كل التقدير..

أبو الروض يقول...

ومضة مدهشة لأنها بدلت المألوف والسائد وهي أن الدموع للفراق فقط جمع المتناقضات وتبديل العلاقات من شروط الابداع الحديث

منيرة سوار يقول...

شكراُ لاعجابك بومضتي يا أخ أبو الروض..
كل التقدير لمرورك بمدونتي أخي الفاضل..

إرسال تعليق