14 أغسطس 2011

ومضة (٥)

دُق المسمار الأخير في نعش حُبي..
إقترب موعد الجنازة..
لا تقدموا لي التعازي!
فإن فقيدي حيٌ عندي لا يموت!

14 التعليقات:

نور يقول...

صباح الورد منيرة

أشياء كثيرة يُكتب لها او عليها الموت لكنها تبقى تحتلّ مكانها فينا ... لا تبرحه أبداً ..
لا تموت إلا بموتنا

:

كل التقدير لهذا القلم الجميل
كل المحبة لكِ

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا منيرة
وأشتقت لومضات إبداعك الرائع
هو حي لايموت طالما لازال في صدرك عضله
تنبض به هو "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
reemaas

منيرة سوار يقول...

صباحك سعادة يا نور..
هناك اشياء لا يستطيع الموت أن يسلبها منا.. كالذكرى الجميلة..
اسعدني مرورك في هذا الصباح الجميل..
لك مني كل الود والتقدير عزيزتي نور..

منيرة سوار يقول...

ريماس..
أفتقدت عبقك.. عبق الغاردينيا..
سعيدة بعودتك..
تقبلي مني كل المحبة والتقدير عزيزتي ريماس..

ابراهيم رزق يقول...

المهم هو ما بداخلنا قد يكون الحب قائما و لكنه بداخلنا قد مات و العكس صحيح

تحياتى لتلك الومضة

منيرة سوار يقول...

صحيح ما تقول أخي إبراهيم.. يبقي ما بالداخل هو الحقيقة الباقية..
تقبل مني تحياتي وتقديري لمرورك البهي بومضتي ..

مصطفى سيف يقول...

رائعة ورقيقة تلك الومضة
حقا انها ومضة من جمال
دائما مبدعة وتملكين قلما راقيا
تحياتي

منيرة سوار يقول...

مرورك هو الرائع اخي مصطفى..
اتشرف دائماً بتواجدك في مدونتي..
تقبل مني كل التقدير..

sendbad يقول...

ومضات وكانها فضفضة ولكنها اعمق بكثير من ان تكون فضفضة انها سفر لاعمق اعمق جزء داخلنا ذلك الجزء الذي نرفض ان يصل احد اليه
تحياتي لقلمك الراقي دائما

منيرة سوار يقول...

شكراً سندباد لهذا التحليل الجميل..
اسعد دائماً بمرورك اخي الكريم..
تقبل مني كل الود والتقدير..

شهرزاد المصرية يقول...

حقا لمست جزءا عميقا فى النفس البشرية
أنت مبدعة يا عزيزتى كعادتك

تحياتى

منيرة سوار يقول...

شكراً لك شهرزاد..
شاكرة لك مرورك البهي عزيزتي..

أسماء الغامدي يقول...

ومضة غآية في الروعة ..
و الحق أنها ومضة دُقت بمسمار في مسامعي ..
جميلة هي أحرفك غآليتي ..

تقبلي مروري المتوآضع هنآ ..
ويسرني أن انضم لمتابعينك ^^ ..
دمتِ بخير ..
ودآم نبض قلمك ..

منيرة سوار يقول...

عزيزتي أسماء..
أتشرف بوجودك في عالمي الصغير هذا..
اسعدتني زيارتك وتعليقك الجميل على ومضتي..
تقبلي مني كل الود والتقدير..

إرسال تعليق