11 سبتمبر 2011

ومضة (٦)

عندما تقف الدمعة وسط العيون...
حائرة..بين التلاشي والهطول...
فموجة يأس
..
قد تقذف بها لتُغرقها في عُمق البحار..
وموجة أمل..
قد تبقيها على سواحل الأهداب في إنتظار
بين اليأس والأمل..
أخشى على دمعي من الأنهيار!

13 التعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

قد تسقط الدمعة من حزن اليأس
و قد تسقط من فرحة الامل
فلا تخشى فلا شىء يدوم

تحياتى لابداعك

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا منيرة
وستبقى تلك الدمعة حائرة بين نزولها وبين رجوعها لحظة فرح قد تسقطها سعادة ولحظة حزن قد تسقطها حزن وبين الحزن والفرح ثمة إنتظار ووجع قد تمارسه أدمعنا بطقوسها الخاصة"
؛؛
؛
أشتقت حرفك ِ يابهية
لاتطيلي غيابك عن الحرف فـ نشتاقكِ ونشتاقه
لروحكِ عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

منيرة سوار يقول...

صحيح يا أخي إبراهيم...
لا شيء يدوم...
تقديري لك...

منيرة سوار يقول...

موجع هو الإنتظار يا ريماس..
لروحك أنت عبق كل زهور الدنيا..
سلمتي عزيزتي..

مصطفى سيف يقول...

و بين الامل واليأس تتوه العقول وتتوقف القلوب عن النبض
وربما جفت الدموع
رائعة كعادتك اختي العزيزة
تحملين قلما راقيا

منيرة سوار يقول...

أخي مصطفى..
شاكرة لك مرورك البهي..
تقبل تقديري..

شهرزاد المصرية يقول...

هذه ليست ومضة هذه إنارة ساطعة جدا كإبداعك يا عزيزتى
جميل ماخطت يداك

تحياتى

منيرة سوار يقول...

مرورك عزيزتي شهرزاد هو الذي ينير مدونتي..
كل التقدير لك..

sendbad يقول...

قد نستطيع ان نوقف دموعنا من الهطول لفترات ولكن عندما تغلق علينا الابواب ويزيد فينا الوجع تنتصر علينا وتهطل بغزارة
تحياتي لفكرك الراقي دائما

منيرة سوار يقول...

تقديري لمرورك البهي أيها السندباد..

لآنٌنآ نٌجُيْڊّ [ آلصٌمْتُ ] حُمٌلۈنٌآ ۈزْرٌ [ آلنّۈآيًآ ] ! يقول...

يآآه بوح أليم
راق لي بشده

موفقه اختي
كوني بخير

منيرة سوار يقول...

شاكرة لك رأيك ومرورك أختي الكريمة..
تقبلي تقديري..

غير معرف يقول...

....................... مر من هنا
سيد الغربة

إرسال تعليق